الاستيقاظ في المطر| شعر ماي فان فان | ترجمها إلى العربية رائد أنيس الجشي| Waking Up in the Rain

ماي فان فان 

ترجمة : رائد الجشي



رائد الجشي  |  Raed Anis Al-Jishi

 

 

 

 

الاستيقاظ في المطر

 

 

 

1

فتحت الباب في يوم مظلم

فاندفع الضباب برطوبته الى الداخل.

 

أوقدتُ نار الفرن

لأجفف معطفي وشالي

من الندم

 

ما زلت أبتلع قبلتكِ

أدرت رأسي لكي انظر من خلال النافذة

حطّت حمامة على سطح الشرفة

والمطرُ تَعلَّقَ بالأجنحة البنفسجية.

 

رياح الربيع بكل مكان

بيت عنكبوت من الشرايين اندفع عبر جدار من الكلس

 

لا حاجة لرفرفة الأجنحة

لا حاجة للطيران بعيدا

أنا والحمامة نمونا برعمين أخضرين

 

 

 

 

2

البطانية دافئة جدا بحيث لا أستطيع النوم

تخيلت أنك ستأتين وتفتحين السقف

تفكين تجاعيد شعرك

وتدثرينني به

تجذبينني وتجعلينني أحوم محلقًا في الليل

 

تتقلب مع الرياح

وتدعيني ألمس أحيانا

سطح البحيرة الجليدية,

التربة المنهكة

والندى الغارق في العشب.

 

ترمي بي!

أنت ترمي بي!

 

في تلك اللحظة أصبحُ بذرة

أطلق النار على جذوري وبذور الأوراق

 

من أجل الفواكه حتى تنضج

من أجل النبيذ الجيد كي يتعتق

ومن أجل بيض الطيور لتظل دافئة طوال الليل

أتمسك بتلك الصور حتى الصباح.

 

 

 

 

3

رميت بي كبذور الزرع

 

أستيقظ حين تضيء المساحاتُ الخضراءُ الرطبة السماء

قطرات المطر تجتمع لتقرع الطبول فوق السطح

وتزداد الأرض نعومة حتى يتسارع تنفسنا

 

رسمتِ بطانية في خجلٍ لتغطين بها نهديك

خشية احتمال مرور أحد ما ليرتب الحجرة.

 

في ذلك الحلم الذي لم يكتمل

ظهر قطيع من البراعم الجديدة فجأة

تبادلنا دفن البذور داخل بعضنا البعض

كانت تتساقط مع قبلات الصباح الباكر.

 

 

 

 

4

بدأت الأرض انتفاضة جديدة

بسرعة

مضت الشمس إلى الوطن مع الظلام

النباتات, آثار الخطوات,

والبيوت ذات الأبواب

تغلق بإحكام

 

النحل العاملون يعودون طائرين

حين تزول الخلية والنحلة الملكة

رائحة الأرض تجد قطرات المطر غريبة.

 

حصان السماء يهذي من السرعة

يصاب بالدوار وهو متشبث جدا بأغصان الأشجار

ينشر النسر جناحيه على قمة الجبل

والبحر يخنق فم النهر.

 

أقبلك طويلا لأحدد

هذا المكان, وهذه الساعة

عندما تتنزل الغيوم

وتعود الأرض إلى يومها الأصيل.

 

 

 

 

5

عش طائر ينزف قذارة

لفائف من اشجار الغابات

نهر جار

حاكته الرؤية

 

منك ولدتُ مرة, مرتين, ثلاث

وتعددتُ للآلاف

هذا أنا

وذلك أنا أيضا

أقبلك مرة, مرتين, ثلاث ..

يغمر عش الطائر ضوء الشمس

تفوح منه رائح مصابيح الغابة

ويملأ بأريج أزهارها

 

لا يهم أين نكون

سننسج بعضنا البعض ونبني عشا آخرا

 

 

 

 

6

نمضي وقتا أطول مع بعضنا

قبل أن يشرق الفجر الشفاف

 

تستيقظ الزهور فجأة وتتعرى تحت ظلال الأشجار

عنكبوت الماء يقطن القمح الفاسد

بينما تتلوى جدور النجيل الهندي*

في أعماق الأرض

يحافظ التيار على تدفقه

ويمنعنا من الخروج

 

كل قبلة تفتح بابا جديدا

نمسك كفوف بعضنا البعض

نتشبث بأذرعنا

خوفا من العثور على الخسارة

حين يسقط المطر الثقيل

نتعرف على أيدينا الطفولية بارتباك

بينما تسير أقدامنا المترنحة

على الأرض

 

لعله تأخر اليوم

 ومع ذلك ما زلنا بين أيدي بعضنا البعض

ننتظر رؤية الفجر

*لنباتات جديل الهند جدور عطرية الرائحة وهي منتشرة أيضا في البلدان الاستوائية.

 

 

 

 

7

تظهرك الصورة وأنت تسيرين على الحاجز الحجري بالشاطئ

التقطتها بالمناسبة كصورة أخرى

أراك كنقطة في حقل

رسم باهت بقطرة لون واحدة

 

منحدر من الرمل الناعم

ذلك الطريق إلى الشاطئ هو الحقل

وشعرك ملفوف بالريح حول أغصان صامتة.

تمنيت لو أن سرب طيور شجاع يطير هذه اللحظة

ثم ينحدر إلى الأسفل ليجمع حبوب الأرز

 

سأغفر لفئران المرج الجائعة خروجها من مساكنها الأرضية

سأغفر للعاصفة الممطرة جعلها رؤوس الأرز تنحني

سأغفر للشمس الساطعة

من أجل ما تهبه الشمس

ضوء الشمس الأحمر, ضوء آخر النهار

الذي يجعل كل زهرة أرز متفتحة تلتمع

بذات اللحظة.

 

 

 

 

8

أمواج نهر "باج دانق" تتدفق فوق

طبقات كتفي.

 

أنا أدفع الركام للأعماق لأثبت طائرة ورقية

جدور الأيكة* الساحلية تُجدَلُ مع أشجار الفلين بصمت

بينما يهتز القصب تحت الشمس على حافة الماء

 

أطيل التفكر في العشب

يدفن ذاته بيدك الصغيرة

ثمة سمكة يرمى بها على الأرض.

*تعرف باسم المانجروف وجذورها مغمورة بالمياه عند الساحل وقد تظهر فوق سطح الماء تعد مصدر طعام للسمك.

 

 

 

 

9

انحني لالتقاط أي شيء, حصاة, إبرة قش جافة, خصلة شعر أحدهم, ذكرياتي تذكرني بالملابس التي ترتدينها, الأحذية التي خلعتها ومناطق لحمك.

يجعلني اللمس أدرك أن الحصاة ناعمة جدا, وأن إبرة القشة تنحني بسبب ثقلها, وأن خصلة الشعر تتنفس بخفة.

 

أمسكت بهم فترة طويلة

ألقي بهم على الأرض, أقذفهم إلى السماء والتقطُ

قطرةَ مطر.

 

 






رائد الجشي 


رائد الجشي شاعر ومترجم من السعودية، ولد في محافظة القطيف عام 1396هـ. صدر له مجموعة من المؤلفات التي تتنوع بين الشعر والرواية والترجمات الأدبية، وتُرجمت قصائده إلى اللغة الإنجليزية والإيطالية والفرنسية، وإلى لغات أخرى. من إصداراته رواية (أفعى الخليج)، وديوان (شظايا عشق). وهو حاصل على عدد من الجوائز الأدبية من بينها جائزة الكأس الذهبية لأفضل كتاب شعري مترجم للإيطالية، وذلك في مسابقة (سيتا ديل جاليتو – النسخة الخامسة) بجنوب إيطاليا عام 2018م.

التعليم
حاصل على درجة البكالوريوس في الكيمياء من جامعة الملك فيصل.
العمل
يعمل معلماً لمادة الكيمياء.
اختير من جامعة (تشانجوا) في تايوان ليكون عضواً في اللجنة الدولية الاستشارية المشرفة على خطة التعليم للجامعة في القسم الأدبي عام 2018م.
شارك في تحكيم جائزة توليولا ريناتو فيلبي الإيطالية للشعر العالمي في دورتها الخامسة والعشرين عام 2019م.
إصدارات
(تويجات منتحرة). صدر عام 2003م.
(بقايا قدح) ديوان شعر. صدر عن مؤسسة البلاغ في بيروت عام 2006م.
(حلم) مجموعة شعرية. صدرت عن دار الكفاح عام 2008م.
رواية (أفعى الخليج) صدرت عن دار الخيال عام 2008م.
(شظايا عشق) شعر. صدر عن نادي المنظقة الشرقية الأدبي عام 2009م.
(ولكنه الشمس) شعر. صدر عن دار المحجة البيضاء عام 2010م.
(جيران أسفل الدرج) نصوص معاصرة من الأدب الهولندي. صدر عن دار أطياف للنشر عام 2013م.
ظهور يسرج الغيب - النشيد الثالث عشر. 2013م.
(Bleeding Gull: Look, Feel, Fly) صدر عام 2014م.
(تكوين لذاكرة الهوى) ديوان شعر. صدر عن دار أطياف للنشر عام 2015م. وترجم هذا الديوان إلى اللغة الفرنسية، وإلى اللغة الإنجليزية.
(ألواح الطين في كهف نيتشه) صدر عن أطياف للنشر والدار العربية للعلوم عام 2017م.
(نهر أيوا: نصوص من الشعر الدولي المعاصر) صدر عن دار مسعى عام 2017م.
(النورس الدامي) صدر باللغة الإيطالية.
(صوتك في الموسيقى الجانبية) [ترجمة] للشاعرة الإيطالية كلاوديا بجينو. صدر عن دار رواشن عام 2019م.
(حيث تتع السماء) [ترجمة] للأديب الفيتنامي ماي ماي فان.
جوائز
حاصل على جائزة أفضل ديوان مترجم إلى اللغة الإيطالية عام 2018م عن ديوانه (النورس الدامي).
كُرم في مجلس الأديب سعود الفرج الأدبي عام 2019م.
تعتمد الجشي كاتباً لها.. وتصدر «النورس  

 

 

عن الشاعر وشعره

شاعر فيتنامي معاصر ولد عام 1955م في ننينا بينا - دلتا النهر الأحمر في شمال فيتنام ويقطن حاليا مدينة هاي فونج. حصل على عدة جوائز أدبية فيتنامية ومؤلف لأكثر من 22مجموعة شعرية ترجمت منها 10 مجموعات للغات مختلفة كم ترجمت مختارات من نصوصه إلى أكثر من 20 لغة مختلفة. تحتوي نصوصه على تراث البيت الفيتنامي المضياف وثقافته التأملية في اكتساب الطاقة الإيجابية سعيا نحو التكامل حد الإشراق مع مسحة من الاختلاجات النفسية بحس شعري يتكئ على الإحالة الدينية والفلسفية ولا ينحاز لهما للضوء والإشراق سطوتهما على النصوص بتجلياتهما المختلفة وهي تنطبق عن مقولة تنسب لذات الشاعر إذ يقول"الشعر روحي وروحي متصلة بكل شيء." فضمير الأنا أو الهم لدى قد يعني أي شخص أو شيء آخر والآخر قد يعنيه تماما وهناك ثمة  تقارب بين شعره والشعر الصوفي من ناحية التوحد بالذات والآخر إلا أن الآخر هنا ليس المحبوب الخالق بل هو الآلهة والخلق بأكمله. وهو فكر موجود في أحاديث بوذا التي يظهر أثرها في نصوصه ايضا إضافة إلى فلسفة الزن والين/يانق فتجده متحدا مع الطبيعة بكل ما فيها ومتحدا بكل شخوصها فهو الإنسان والحيوان والنبات والجمادات بل كل جزء خاص بها. يقدم ماي الواقع على كونه كلّا ويخلق من الصورة الواقعية اليومية صورة شعرية بإحالاته إلى ذلك الكون من التوحد والحلو في لحظاته التأملية. ورغم أنه يستخدم تقنية "القائمة "السردية في نثر الصور التي تعطي مساحة من الاتساع للصورة بتنوعاتها وهي تتصل بخطوط لا تكاد تبين إلا أنه وهو يقدم بعض الصور التي تبدو عادية جدا للوهلة الأولى نراها تحمل في معناها صورا أخرى لم يسردها أو يوضحها وذلك يحتاج إلى التركيز على جمله التي تخاطب الحواس الخمس يقول مثلا (ذيل شرغوف*2 مقطوع يسبح عبر النهر) ورغم أنه لا يتحدث عن الشرغوف بشكل مباشر إلا أننا نعلم أن الشرغوف لا يقطع ذيله إلى عند بداية مرحلة تحوله إلى ضفدع. لهذه العبارة دلالتها في التحول الجسدي والروحي عند الفيتناميين. كما أن حالة الصدمة والمفارقة واضحة في الكثير من مقاطع نصوصه وتتقاطع مع تقنيات القصة القصيرة رغم نحوها المنحى الشعري حيث يقول مثلا( ينزل من أعلى الجبل ليحمل الماء إلى النباتات/ وحين يعود من جديد إلى ساحة المعبد/ تمطر ) هو بصري بامتياز إلا أنه يمزج الواقعي بالواقعي أحيانا بشكل خيالي فيقول ( لم يقدم الربيع بعد/تتساقط أزهار الخوخ/ ورقة ورقة ) وكما يبدع ماي فان فين بالنصوص القصيرة يتألق بالمطولات شعرية بها ذات الخصائص التي تبعث على الأمل وتمزج الواقعي بالفلسفي والديني دون انزياح للدين والفلسفة بل توظفهما لتدعيم الحالة الشعرية والإنسانية. يتحدث ماي فان عن الشعر في بعض مقالاته فيقول أنه يعيد الجمال إلى فطرته إنه الضوء الذي يبعد الظلمة, الماء البارد الذي يجعل الأرض خضراء, والعلاج الفعال لعلاج الروح من الفساد. وفي هذا العالم الذي تتميز فيه الأمم عن بعضها بثقافة وتاريخ واقتصاد يؤثر في الأدب المحلي ويطبع بصماته فيه يعتبر الشعر جسرا بينها كونه مبني على التنوع والاختلاف في المفاهيم يصبح أغنى وأكثر تطورا بها. ورغم أن الشاعر وحيد في كتابة صدى مختلف إلا أنه يلتقي في عزلته بالبشرية حالما بعالم مثالي. وتعريفه للشعر يتجسد أيضا بشكل ما في نصوصه. 

رائد الجشي

BÀI KHÁC
1 2 
image advertisement
image advertisement

image advertisement
image advertisement




























Thiết kế bởi VNPT | Quản trị